0%
سه شنبه ، 30 شهریور 1400

پرتال تخصصی تبیان مهدویت

تبیان مهدویت ، بزرگترین پایگاه اینترنتی مهدویت

آية 155 - تشبيه رجعت به زنده نمودن ياران حضرت موسي در كوه طور

آية 155 - تشبيه رجعت به زنده نمودن ياران حضرت موسي در كوه طور
متن آيه وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِين ترجمه آيه موسى از ميان قومش هفتاد مرد را براى ميعادگاه ما بر گزيد پس هنگامي كه [ به سبب درخواست نابجايشان ] آن زلزله شديد نابود…
متن آيه
وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِين

ترجمه آيه
موسى از ميان قومش هفتاد مرد را براى ميعادگاه ما بر گزيد پس هنگامي كه [ به سبب درخواست نابجايشان ] آن زلزله شديد نابود كننده ، آنان را فرا گرفت ، گفت : پروردگارا ! اگر مي خواستى مي توانستى همه آنان و مرا پيش از اين هلاك كنى [ اى كاش پيش از اين هلاك مي كردى تا بنى اسرائيل گمان نكنند كه مرا در اين حادثه توطئه و مكرى بوده ] آيا ما را به خاطر گناهى كه سبك مغزانمان مرتكب شدند ، هلاك مي كنى ؟ اين [ حادثه ] چيزى جز آزمايش تو نيست ، هر كه را بخواهى [ به آزمايشت ] گمراه مي كنى ، و هر كه را بخواهى هدايت مي نمايى ، تو سرپرست و ياور مايى ، ما را بيامرز و به ما رحم كن كه تو بهترين آمرزندگانى

متن حديث
( أمير المؤمنين عليه السلام ) " وأما الرد على من أنكر الرجعة فقول الله عز وجل : ويوم نحشر من كل أمة فوجا ممن يكذب بآياتنا فهم يوزعون ، أي إلى الدنيا وأما معنى حشر الآخرة فقوله عز وجل : وحشرناهم فلم نغادر منهم أحدا ، وقوله سبحانه : وحرام على قرية أهلكناها أنهم لا يرجعون ، في الرجعة فأما في القيامة فهم يرجعون . ومثل قوله تعالى : وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه ، وهذا لا يكون إلا في الرجعة . ومثله ما خاطب الله به الأئمة ، ووعدهم من النصر والانتقام من أعدائهم فقال سبحانه : وعد الله الذي آمنوا منكم وعملوا الصالحات - إلى قوله - لا يشركون بي شيئا ، وهذا إنما يكون إذا رجعوا إلى الدنيا ، ومثل قوله تعالى : ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين ، وقوله سبحانه : إن الذي فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد ، أي رجعة الدنيا . ومثله قوله : ألم تر إلى الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت فقال لهم الله موتوا ثم أحياهم ، وقوله عز وجل : واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقاتنا ، فردهم الله تعالى بعد الموت إلى الدنيا " وقد تقدم مع مصادره في البقرة : 243
ترجمه حديث

مصادر
المصادر :
* : المحكم والمتشابه ( نقلا عن تفسير النعماني ) : ص 3 والمتن في ص 112 - 113 - قال : أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن حفص النعماني في كتابه في تفسير القرآن : [ حدثنا ] أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة : قال : حدثنا جعفر بن أحمد بن يوسف بن يعقوب الجعفي ، عن إسماعيل بن مهران ، عن الحسين بن علي بن أبي حمزة ، عن أبيه ، عن إسماعيل بن جابر قال : سمعت أبا عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليه السلام يقول : في حديث طويل : عن أنواع آيات القرآن يبلغ نحو 128 صفحة روى فيه الإمام الصادق عليه السلام مجموعة أسئلة لأمير المؤمنين عليه السلام ، عن آيات القرآن وأحكامه ، جاء فيها
تاریخ و ساعت انتشار :
22:19:47 ~~~ 1399/11/08
دسته بندی :
ایاتی از سوره الا عراف
با مهدی

«اَللّهُمَّ عَجِّل لِوَلیِّکَ الفَرَج»

اظهار نظر در مورد آية 155 - تشبيه رجعت به زنده نمودن ياران حضرت موسي در كوه طور .::. پرتال تخصصی تبیان مهدویت

*
*