جمعه ، 04 تیر 1400

پرتال تخصصی تبیان مهدویت

تبیان مهدویت ، بزرگترین پایگاه اینترنتی مهدویت

آية 37 - حضرت مهدي (ع) ، كلمة الله عز وجل ( كلام الله )

آية 37 - حضرت مهدي (ع) ، كلمة الله عز وجل ( كلام الله )
متن آيه فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِي ترجمه آيه پس آدم كلماتى را ] مانند كلمه استغفار و توسّل به اهل بيت (عليهم السلام) كه مايه توبه و بازگشت بود ] از سوى پروردگارش دريافت كرد و [ پروردگار [ توبه اش را پذيرفت زيرا او بسيار توبه پذير و مهربان است متن حديث ( الإمام الصادق عليه السلام ) " هي الكلمات التي…
متن آيه
فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِي

ترجمه آيه
پس آدم كلماتى را ] مانند كلمه استغفار و توسّل به اهل بيت (عليهم السلام) كه مايه توبه و بازگشت بود ] از سوى پروردگارش دريافت كرد و [ پروردگار [ توبه اش را پذيرفت زيرا او بسيار توبه پذير و مهربان است

متن حديث
( الإمام الصادق عليه السلام ) " هي الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب الله عليه ، وهو أنه قال : أسألك بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين ، إلا تبت علي . فتاب الله عليه إنه هو التواب الرحيم ، فقلت له يا ابن رسول الله فما يعني عز وجل بقوله فأتمهن ؟ قال : يعني فأتمهن إلى القائم اثني عشر إماما ، تسعة من ولد الحسين عليهم السلام ، قال المفضل فقلت : يا ابن رسول الله فأخبرني عن قول الله عز وجل ( وجعلها كلمة باقية في عقبه ) قال : يعني بذلك الإمامة جعلها الله تعالى في عقب الحسين إلى يوم القيامة . قال فقلت له : يا ابن رسول الله فكيف صارت الإمامة في ولد الحسين دون ولد الحسن عليهما السلام ، وهما جميعا ولدا رسول الله صلى الله عليه وآله وسبطاه وسيدا شباب أهل الجنة ؟ فقال عليه السلام : إن موسى وهارون كانا نبيين مرسلين وأخوين ، فجعل الله عز وجل النبوة في صلب هارون دون صلب موسى عليهما السلام ، ولم يكن لأحد أن يقول لم فعل الله ذلك ؟ وإن الإمامة خلافة الله عز وجل في أرضه وليس لاحد أن يقول لم جعله ( جعلها ) الله في صلب الحسين دون صلب الحسن عليهما السلام لان الله تبارك وتعالى هو الحكيم في أفعاله لا يسأل عما يفعل وهم يسئلون " ويأتي في البقرة - 124 والزخرف - 28
ترجمه حديث
* محمد بن زياد ازدى از مفضل بن عمر روايت كرده كه گفت ازامام صادق ( ع ) دربارهء آيهء شريفهء " واذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمات فاتمهن " سئوال كردم حضرت فرمود : آنها كلماتى بودند كه آدم ( ع ) آنها را از پروردگار خويش دريافت نمود وخداوند توبهء اورا پذيرفت وآنها عبارت بودند از اينكه فرمود : خدايا از تو مىخواهم به حق محمد وعلى وفاطمه وحسن وحسين ، توبه ام را بپذيرى ، وخداوند توبهء او را پذيرفت ، براستى كه او توبه پذير مهربان است ، عرض كردم : اي فرزند رسول خدا ( ص ) معناى فرمودهء خداى عزوجل فاتمهن چيست ؟ فرمود : يعنى دوازده امام را با قائم ( ع ) كامل گردانيد ، نه امام از فرزندان حسين عليهم السلام ، مفضل گفت : عرض كردم : اى فرزند رسول خدا ( ص ) معناى اين فرموده خداى سبحان " وجعلها كلمة باقية في عقبه " چيست ؟ فرمود : منظور از اين امامتى است كه خداوند آنرا تا قيامت در نسل امام حسين ( ع ) قرار داده است ، گفت ، به او عرض كردم : اى فرزند رسول خدا ( ص ) ، چگونه امامت در ذريه ونسل امام حسين ( ع ) قرار گرفت ودر ذريهء امام حسن ( ع ) قرار نگرفت در حاليكه هر دو فرزندان رسول خدا ( ص ) ونوه هاى دخترى او وسرور جوانان اهل بهشت بوده اند ؟ آن حضرت فرمود : موسى وهارون دو پيامبر مرسل ودو برادر بودند ، وخداى سبحان نبوت را در ذريهء هارون قرار داد نه موسى ، وهيج كس نمىتواند بگويد كه چرا خداوند اين كار را انجام داد ؟ وامامت ، خلافت خداى عزوجل در روى زمين است وكسى حق ندارد بگويد چرا خداوند آنرا در نسل وذريهء فرزندان حسين ( ع ) قرار داد ودر فرزندان امام حسن ( ع ) قرار نداد ، زيرا خداوند تبارك وتعالى در كارهاى خود حكيمانه عمل مى كند ، واز آنچه انجام مى دهد مورد پرسش قرار نمى گيرد ، وآنان ( مردم ) مورد پرسش وسئوال قرار خواهند گرفت . .
مصادر
المصادر :
* : كمال الدين : ج 2 ص 358 ب 33 ح 57 - حدثنا علي بن أحمد بن محمد بن عمران الدقاق رضي الله عنه قال : حدثنا حمزة بن القاسم العلوي العباسي قال : حدثنا جعفر بن محمد بن مالك الكوفي الفزاري قال : حدثنا محمد بن الحسين بن زيد الزيات قال : حدثنا محمد بن زياد الأزدي ، عن المفضل بن عمر ، عن الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام قال : سألته عن قول الله عز وجل ( وإذا ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن ) ما هذه الكلمات ؟ قال : -
* : معاني الأخبار : ص 126 ح 1 كما في كمال الدين بتفاوت يسير .
* : الخصال : ص 304 ح 84 - كما في كمال الدين بتفاوت يسير في سنده ومتنه .
* : كتاب النبوة لابن بابويه : على ما في مجمع البيان ، وتأويل الآيات ، والمناقب
* : مناقب ابن شهرآشوب : ج 1 ص 283 - إلى قوله : اثني عشر إماما - عن كتاب النبوة ، عن ابن بابويه بإسناده عن المفضل بن عمر قال : -
* : مجمع البيان : ج 1 ص 200 - كما في كمال الدين بتفاوت يسير ، عن كتاب النبوة .
* : إرشاد القلوب : ص 421 - كما في كمال الدين بتفاوت يسير ، يرفعه ( ابن بابويه ) المفضل بن عمر : -
* : تأويل الآيات : ج 1 ص 77 ح 57 كما في كمال الدين ، إلى قوله : إثنا عشر إماما " وفيه " علي والحسن والحسين وتسعة من ولد الحسين صلوات الله عليهم أجمعين " عن كتاب النبوة .
* : الصافي : ج 1 ص 138 - عن الخصال .
* : إثبات الهداة : ج 1 ص 645 ب 9 ف 53 ح 783 - عن تأويل الآيات ، إلى قوله " والتسعة من ولد الحسين " .
* : غاية المرام : ج 1 ص 78 ب 15 ح 31 - كما في كمال الدين ، عن ابن بابويه : -
* : البرهان : ج 1 ص 147 ح 1 - كما في كمال الدين بتفاوت يسير ، عن ابن بابويه ، إلى قوله " اثني عشر إماما " .
* : البحار : ج 11 ص 177 ب 3 ح 24 - عن معاني الأخبار .
وفي : ج 12 - ص 66 ب 3 ح 12 - عن الخصال بتفاوت يسير .
وفي : ج 24 ص 177 ب 5 ح 8 - عن كمال الدين بتفاوت يسير .
وفي : ج 26 ص 323 ب 7 ح 3 - عن معاني الأخبار ، والخصال .
* : نور الثقلين : ج 1 ص 120 ح 338 - عن الخصال ، إلى قوله : من ولد الحسين ( عليه السلام ) .
* : ينابيع المودة : ص 97 ب 24 - عن المناقب ، إلى قوله " من ولد الحسين عليهم السلام " .
* : منتخب الأثر : ص 77 ف 1 ب 6 ح 33 - عن كمال الدين
تاریخ و ساعت انتشار :
22:19:47 ~~~ 1399/11/08
دسته بندی :
ایاتی از سوره البقره
با مهدی

«اَللّهُمَّ عَجِّل لِوَلیِّکَ الفَرَج»

اظهار نظر در مورد آية 37 - حضرت مهدي (ع) ، كلمة الله عز وجل ( كلام الله ) .::. پرتال تخصصی تبیان مهدویت

*
*